غنيّ وفقير

رجل غني ينزل من سيارته الفارهة فيبصر أمامه رجلا فقيرا ينتظر من يعرض عليه أن يشتغل لمدة يوم أو يومين في متجر أو مزرعة أو.... قال الغني للفقير: أتستبدل ما عندك بما عندي؟ أجاب الفقير: وماذا أملك حتى أعطيه لك بدل ما تعطيه لي؟  قال الغني: عنك الكثير والكثير ولكنك لا تحس به. أجاب الفقير: إنك تمزح يا رجل أنا لست متعودا على ذلك.  قال الفقير: أليس لك زوجة ؟ أليس لديك أولاد؟ أليست صحتك جيدة؟ أجاب الفقير : بلى عندي كل ذلك. قال الغني: أنا عندي مال كثير وقصور ومزارع و.......ولكني مصاب بالسكري والروماتيزم و.... زد...

المزيد... »

نعم معرضة للفقد

هناك نعم لا نحس بها للأسف إلا بعد أن نفقدها: الوالدان عندما نحتاجهما في استشارة لا نجدهما. المال عندما نحتاج إليه بعد تبذيره. القراءة عندما نريد معرفة محتوى رسالة ولا نستطيع . الصحة عندما نمرض. الجلوس على كرسي في القسم عندما نطرد من المدرسة. الأولاد عندما يرحلون عنا بعيدا. الخلق الحسن عندما ينتشر الانحراف. الوطن عندما نضع أرجلنا على سلم الطائرة ونحن نغادره. الماء عندما تجف الضروع وتيبس الزروع. الشتاء عندما لا نتمتع بربيع جميل. القطة عندما تغزونا الفئران. الطيور عندما تكثر الحشرات...

المزيد... »

لا ...من غير أن...

لا تأكل من غير أن تبسمل. لا تدخل إلى أعماق البحر من غير أن تتعلم السباحة. لا تذهب إلى الامتحان من غير أن تستعد له. لا تطلب العلم من غير أن تتأدب بآدابه. لا تدعي حب وطنك من غير أن تضحي لخدمته. لا تدعي حب المدرسة من غير أن تلتزم بقانونها الداخلي. لا تذهب إلى الطبيب من غير أن تشكو من مرض. لا تقف للصلاة من غير أن تكون طاهرا. لا تؤم الناس في الصلاة من غير أن يطلبوا منك ذلك. لا تعقد اتفاقا من غير أن توثقه. لا تدخل بيت غيرك من غير أن تستأذن. أخي القارىء إن كنت تعرف أفكارا مماثلة فلا...

المزيد... »

حال أو صفة؟

السؤال: السلام عليكم : - قبل أن أبدأ سؤالي هناك قاعدة مشهورة في النحو الجمل بعد المعارف أحوال وبعد النكرات صفات . - نحن نعرف أن صاحب الحال معرفة . لاحظ معي هذه الجملة : مررت ليلة أمس برجل بائس (يضع يده على بدنه ). الجواب: الجملة الواقعة بين قوسين حال أم صفة؟ لا شكّ أنها حال لأن رجل نكرة موصوفة فاكتسبت التعريف مع العلم أن وجود الصفة يسمح لنا بالابتداء بنكرة.

المزيد... »

وصية أمامة لابنتها

أفضل وصية توصي بها أم ابنتها يوم خروجها من بيت والديها إلى بيت زوجها: أَيْ بُـنَـيَّـةُ إنَّ الوصيةَ لَوْ كانتْ تُـتْـرَكُ لفضلِ أدبٍ أوْ لِـتـَقـَدُّمِ حَسَبٍ لَـزَوَيْتُ ذلك عنكِ ولَأبْعـَدْتُهُ منكِ، ولَكِنَّهَا تَـذْ ِكـرَة للغافلِ، ومَعُونَـةٌ للعاقلِ. أي بنية ! لَوْ أنَّ امْرَأَةً اسْتَغْنَتْ عنْ زوجٍ لِغِنَى أبَوَيْـهَا وَشِدَّةِ حَاجَتـِهمَا لَهَا لَـكُـنْتِ أغْنَى النَّاسِ عنْ ذلكَ، ولكنَّ النِّسَاءَ للرِّجَالِ خُلِقْنَ، وَلَهُنَّ خُلِقَ الرِّجَالُ. أي بنية!...

المزيد... »

الصّيفَ ضيَّعتِ اللَّبنَ

الصَّيفَ ضيَّعتِ اللَّبنَ،هذا مثل عربي يضرب على كل من يفوت على نفسه فرصة وهو قادر على استغلالها ويبقى يبكي حظه أو طالباً إياها ولكن بدون جدوى. قصة المثل: يحكى أنَّ امرأة كانت زوجة لشيخ كبير السن فكرهته لسوء أخلاقه وطبعه وشكله فطلقها وكان الزمن صيفا , ثم تزوجها فتى جميل الوجه من قبيلتها ذو إبل وماشية وخير وفير. وبعد سنة على زواجهما أصاب القرية قحط فأجدبت الأرض وقل العشب فأصبحت الماشية لا تدر لبناً فبعثت المرأة إلى زوجها السابق رسولاً تطلب منه قليلا من اللبن فقال لرسولها:أبلغ سيدتك قولي هذا...

المزيد... »

وهيبة تومي

الطفلة الجزائرية " وهيبة تومي " 15 سنة , من بلدية بئر حدادة بولاية سطيف , تفوز بالمرتبة الأولى في المسابقة العالمية لحفظ القرآن الكريم بجمهورية مصر العربية برعاية الرئيس محمد مرسي الذي سلم لها الجائزة وتمكنت وهيبة من التفوق على متنافسين يمثلون 60 دولة عبر العالم في الفرع الخاص بحفظ القرآن الكريم وترتيله وتجويده ، حيث تأهل أربعة متسابقين إلى النهائي يمثلون كل من السعودية وليبيا ومصر بالإضافة إلى وهيبة التي مثلت الجزائر والتي أظهرت مهارات كبيرة في الحفظ والتجويد مع إتقان كبير لأحكام الترتيل...

المزيد... »

أقبل العيد

الأستاذ خليفة يشكر كل من سأل عنه وهنأه بالعيد ومن لم يسأل عنه لظروف خاصة به ويعد الجميع بعودته إلى أصدقائه بقوة بمجرد الدخول المدرسي. قصيدة بمناسبة العيد هدية للجميع خاصة تلاميذ الأستاذ خليفة في كل مكان. أقبل العيد جميلا... يجعل الكونَ سعيدا فاملأوا الفضاءَ نورا..وافرشوا الأرضَ ورودا ياعبادَ الله هيا...عظِّموا الرَّبَّ المجيدا سبِّحوه واحمَدوه...واطلبوا منه المزيدا واملأوا الآفاقَ ذكرا... وركوعا وسجودا كم فقيرٍ يرتجيكم... يبتغي منكم نقودا ومريضٍ في فراش... يرتجي قلبا ودودا ويتيمِ...

المزيد... »

الله يعصمك من الناس

الله سبحانه وتعالى نجَّى رسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ من كيد المشركين الذين صمموا على حبسه أو قتله أو نفيه من مكة، كما قال تعالى: (وَ إِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللهُ وَاللهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ) (سورة الأنفال: 30)،والمراد بالمكر المنسوب إلى الله التدبير والإحكام،وعبَّر به مشاكلة لما هو عند الكافرين. في أول مرة أعمى الله أبصار المشركين المحاصرين لبيته فلم يروه وهو يخرج منه متجها إلى غار ثور كما قال...

المزيد... »

موت بغدة وفي بيت سلولي

عامر بن الطفيل فارس قومه وأحد فتاك العرب وشعرائهم وساداتهم في الجاهلية .ولد ونشأ بنجد، خاض المعارك الكثيرة. أدرك الإسلام شيخاً فوفد على رسول الله وهو في المدينة بعد فتح مكة، يريد الغدر به، فلم يجرؤ عليه، فدعاه إلى الإسلام فاشترط أن يجعل له نصف ثمار المدينة وأن يجعله ولي الأمر من بعده، فردّه، فعاد حانقاً وكان معه الأربد أخو الشاعر لبيد بن ربيعة وكان من فتاك العرب ولقد أصابتهما دعوة الرسول فهلكا . وقيل إنه لمَّا أحس بالموت قال: اسرجوا لي جوادي وكان في بيت زوجة له من بني سلول بن عامر فقال (( موت...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل