النعت السببي

النص:الله البديع
في صباح يوم مشرق،زرت حديقة جميلة،أتنقل في جنباتها،وأتنسّم أريج زهراتِها المتفتحةِ أكمامُها،المنبعثِ شذاها،عاطرا فواحا،وأتفيأ ظلال أشجارِها الباسقةِ أغصانُها،وأسمع تغريد طيورِها الجميلِ وقعُه، وكأنه لسان الطبيعة يشكر الخالق على بديع صنعه ويسبحه بكرة وأصيلا.

تعريف النعت السببي
1-النعت السببي يدلّ على صفة في اسم بعده له علاقة وارتباط بالمنعوت.
2-هذا الاسم الذي بعد النعت السبب يكون جزءا من الموصوف أو من مشمولاته.
مثال: هذه شجرة لذيذة ثمارها. (لذيذة نعت سببي يدل على صفة في كلمة ثمار التي هي جزء من الشجرة)   
       هذا ولد حسن سلوكه.(حسن نعت سببي يدل على صفة في كلمة سلوك التي هي من مشمولات الولد).
علاقة النعت السببي بما قبله (الموصوف):
النعت السببي يتبع الموصوف في التعريف والتنكير والإعراب.
أمثلة عن المطابقة في التعريف:
1-فاز الحصانٌ الأبيضُ لونه بالسباق(الحصان منعوت معرفة والأبيض نعت سببي معرفة مثله وكلاهما مرفوع) 
2-اشتريت الحصانَ الأبيضَ لونه(الحصان منعوت معرفة والأبيض نعت سببي معرفة مثله وكلاهما منصوب) 
3-أعجبت بالحصانِ الأبيضِ لونه(الحصان منعوت نكرة وأبيض نعت سببي نكرة مثله وكلاهما مجرور)
أمثلة عن المطابقة في التنكير:
4-فاز حصانٌ أبيضُ لونه بالسباق(الحصان منعوت نكرة والأبيض نعت سببي نكرة مثله وكلاهما مرفوع) 
5-اشتريت حصانًا أبيضَ لونه(الحصان منعوت نكرة والأبيض نعت سببي نكرة مثله وكلاهما منصوب) 
6-أعجبت بحصانٍ أبيضَ لونه(الحصان منعوت نكرة وأبيض نعت سببي نكرة مثله وكلاهما مجرورغير أن النعت السببي مجرور بالفتحة لأنه ممنوع من الصرف)
تنبيه:في الأمثلة الستة المسجلة أعلاه طابق النعت السببي منعوته في الإعراب (رفع،نصب،جر) وفي التعريف والتنكير.
علاقة النعت السببي بما بعده:
1-النعت السببي يتبع ما بعده في التذكير والتأنيث لأنه يقوم مقام الفعل والفعل يتبع الفاعل أو نائب الفاعل في التذكير والتأنيث.
مثال: هذا ولد حسن سلوكه.(حسن نعت سببي مذكر لأن ما بعده مذكر)
مثال: هذا ولد حسنة سيرته(حسن نعت سببي ممؤنث لأن ما بعده مؤنث)
2-يكون النعت السببي مؤنثا إذا جاء ما بعده جمعا غيرعاقل،مثال: أمريكا بلد كثيرة أنهاره. (أنهار جمع نهر وهو مذكر ومع ذلك جاء النعت السببي مؤنثا).
3-يمكن تعويض النعت السببي بفعل دون أن يتغيرالمعنى ونلجأ إلى هذا التعويض إذا وقعنا في التباس بين تذكير النعت السببي وتأنيثه.
مثال: زرت بستاناً جميلةً أزهاره.زرت بستانا جمُلتْ أزهاره. (جاء النعت السببي مؤنثا لأن الفعل الذي عوّضه جاء مؤنثا)
النعت السببي دائما مفرد:
النعت السببي يلزم الإفراد فلا يثنى ولا يجمع لأنه يقوم مقام الفعل والفعل يدل على حدث والفعل لا يثنى ولا يجمع.
تنبيه:
إذا أردنا توظيف النعت السببي في جملة نتبع ما يلي:
1-نأتي بجملة فيها نعت حقيقي مضاف:
أ- ونجرد المضاف إليه من (ال) ونسنده إلى ضمير متصل 
ب- وننوّن المضاف إذا كان نكرة،فيصير النعت الحقيقي في الجملة الجديدة نعتا سببيا والمضاف إليه فاعلا له أو نائب فاعل.
مثال: هذه بضاعة غالية الثمن.(هذه بضاعة غالٍ ثمنها.)
2-أما إذا قدّمنا المضاف إليه على المضاف فيصير المضاف إليه مبتدأ ثانيا والنعت الحقيقي خبرا له وتكون الجملة منهما نعتا حقيقيا.
مثال: هذه بضاعة غالية الثمن.)هذه بضاعة ثمنها غالٍ.(
3-يمكن أيضا الحصول على نعت سببي من خلال النعت الحقيقي الذي يكون جملة فعلية فنحول الفعل إلى اسم مشتق (اسم فاعل أو اسم مفعول أو صفة مشبهة أو صيغة مبالغة).
مثال: هذا بستان نضجت ثماره.(هذا بستان ناضجة ثماره.)   ناضجة اسم فاعل وما بعدها فاعل له
        هذا طفل ممزمزّقت ثيابه.(هذا طفل ممزقة ثيابه.)      ممزّقة اسم مفعول وما بعدها نائب فاعل له
        هذه قطعة قماش لان ملمسها. (هذه قطعة قماش ليّن ملمسها.) ليّن صفة مشبهة وما بعدها فاعل لها.
      هذا ولد يقوم أبوه الليل كثيرا. (هذا ولد قوّام أبوه الليل.) قوّام صيغة مبالغة وما بعدها فاعل لها)



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل